فهرست مطالب جلد چهارم

  السفر الثاني: في علم الطبيعي            

المرحلة: في المقولات وأحوالها           

]المقدمة[    

 

الفن الأوّل : في مقولة الكم وإثبات وجودها و وجود أقسامها و اثبات عرضیتها              

فصل 1: في تعديد الخواصّ التي بها يمكن معرفة ماهية الكم المطلق               

فصل 2: في الفرق بين المقدار والجسمية           

فصل 3: في تقسيم الكمّ إلى المتّصل والمنفصل و تقسیم المتّصل الی انواعه، و أنّ المنفصل هو العدد لاغیر، و فی بطلان القول بأنّ القول کمّ منفصل و الثقل و الخفّه کمّ متّصل   

فصل 4: في تقسيم آخر للكم، وهو التقسيم إلى ذي وضع وغير ذي وضع        

فصل 5: فيما ليس بكمّ بالذات وإنّما هو متكمّم بالعرض      

فصل 6: في أنّ الكمّ لا ضدّ له            

فصل 7: في أنّ الكمّ لا يقبل الاشتداد والتضعّف               

فصل 8: في إثبات تناهي الأبعاد         

فصل 9: في بقية أحكام اللانهاية         

فصل 10: في أنّ المقادير هل يمكن تجرّدها عن المادة، و فی أحکام أخری بین الثلاثه                

فصل 11: في مباحث أخرى متعلّقة بالمقادير      

فصل 12: في المكان وإنيّته               

فصل 13: في تحقيق ماهية المكان       

فصل 14: في الردّ على القائلين بالخلاء            

فصل 15: في ذكر أمارات استبصارية تدل على بطلان الخلاء        

فصل 16: في أنّ الخلاء لو ثبت، لم يكن فيه قوة جاذبة ولا دافعة للأجسام       

 

الفن الثانى : في مقولة الكيف               

المقدمة: في رسم الكيف وتقسيمه إلى أنواعه الأربعة            

القسم الأوّل : في الكيفيات المحسوسة      

الباب الأوّل: في أحكام كلية لهذا القسم      

فصل 1: في خاصيته وفي تقسيمه بقسميه وسبب التسمية               

فصل 2: في الردّ على القول بأنّ كيفيات الأجسام نفس أشكالها و بأنها نفس الأمزجه       

الباب الثاني: في الكيفيات الملموسة...      

فصل 1: في حدّ الحرارة والبرودة       

فصل 2: في ماهية الحرارة الغريزية وإنّيتها      

فصل 3: في ماهية الرطوبة واليبوسة وانّيتهما                

فصل 4: في اللطافة والكثافة واللزوجة والهشاشة والبلّة والجفاف      

فصل 5: في الثقيل والخفيف              

فصل 6: فيما يظنّ دخوله في الكيفيات اللمسية وليس منها               

الباب الثالث: في الكيفيات المبصرة         

فصل 1: في إثبات الألوان    

فصل 2: في النور المحسوس             

فصل 3: في حقيقة النور وأقسامه        

فصل 4: في الفرق بين الضوء والنور والشعاع والبريق والظلّ والظلمة، و فی أنّ الألوان إنما تحدث بالفعل عند حصول الضوء  

الباب الرابع: في الكيفيات المسموعة        

فصل 1: في علة حدوث الصوت         

فصل 2: في إثبات وجود الصوت في الخارج    

فصل 3: في سبب ثقل الصوت وحدّته ومعنى ]الصدى[ والطنين والحرف       

فصل 4: في تقسيم الحروف إلى صامت ومصوّت وإلى آني وزماني             

الباب الخامس: في الكيفية المذوقة والمشمومة وفي إثبات عرضيتهما    

فصل 1: في الطعوم            

فصل 2: في الروائح المشمومة           

القسم الثاني : من الأقسام الأربعة التي للكيف القوة واللاقوة               

فصل 1: في أنواعه             

فصل 2: في تحقيق ما ذكرناه بوجه تفصيلي      

فصل 3: في تحقيق أنّ اللين والصلابة من أيّ جنس من أجناس الكيف            

القسم الثالث : في الكيفيات التي توجد في ذوات الأنفس         

فصل 1: في القدرة             

فصل 2: في الإرادة            

فصل 3: في حدّ الخلق وأقسامه          

فصل 4: في حقيقة الألم واللذة            

فصل 5: في إبطال القول بأنّ المؤلم الموجع في الجميع هو تفرق الاتصال       

فصل 6: في أنّ المؤلم أيّ نوع من سوء المزاج               

فصل 7: في تفصيل اللذات وتفضيل بعضها على بعض    

فصل 8: في تعقيب ما قاله الشيخ في لذة الحواس وحلّ ما يشكل فيه               

فصل 9: في الصحة والمرض وهما من الكيفيات النفسانية              

فصل 10: في الواسطة بين الصحة والمرض    

فصل 11: في الفرح والغمّ وغيرهما    

فصل 12: في أسباب الفرح والغمّ        

فصل 13: في ضعف القلب وقوّته و الفرق بین الاول و بین التوحش و کذا بین الثانی و بین النشاط            

فصل 14: في سبب عروض هذه العوارض البدنية لاجل تکیف النفس بتلک الکیفیات النفسانیه    

فصل 15: في مناسبة ما بين الشيء من تلک الكيفيات النفسانية و بین الدم الذی هو حامل الروح الحامل لآثار تلک الکیفیات     

القسم الرابع : في الكيفيات المختصة بالكميات        

]المقدمة[    

المقالة الأولى: في الاستقامة والاستدارة               

فصل 1: في حقيقتهما          

فصل 2: في معرفة الدائرة وإثبات وجودها        

فصل 3: في أنّ المستقيم والمستدير يتخالفان نوعاً و تحقیق أن الکیفیه بأی معنی یکون فصلاً للکمیه          

فصل 4: في أنّ المستقيم والمستدير ليسا متضادّين            

فصل 5: فيما قيل من منع النسبة بين المستقيم والمستدير من المساواة والمفاضلة           

المقالة الثانية: في الشكل          

فصل 1: في تعريفه            

فصل 2: في أنّ الهيئة المذكورة هل هي من الكيف أو من الوضع      

فصل 3: في حال الزاوية وأنّها من أيّ مقولة هي، و هو البحث الرابع           

فصل 4: في احتجاج كلّ من الفريقين في أمر الزاوية أنّها كمّ أو كيف             

فصل 5: في نفي الأشد والأضعف والتضاد في الأشكال    

المقالة الثالثة: في حال الخلقة وكيفيات الأعداد        

فصل 1: في حال الخلقة و هو البحث الخامس    

فصل 2: في أنّه هل يجوز تركيب في الأعراض من أجناس وفصول أو ماده و صوره عقلیتین    

فصل 3: في خواص الأعداد وكيفياتها              

 

الفن الثالث : في بقية المقولات العرضية             

المقالة الأولى: في المضاف      

فصل 1: في ابتداء الكلام في المضاف              

فصل 2: في تحقيق المضاف الحقيقي               

فصل 3: في خواصّ طرفي الإضافة               

فصل 4: في تحصيل المعنى الذي هو نفس مقولة المضاف الذی هو أحد الأجناس العشره العالیه   

فصل 5: في أنّ الإضافة هل تكون موجودة في الخارج أم لا           

فصل 6: في نحو وجود المضاف في الخارج    

فصل 7: في أنّ تحصل كلّ من المتضايفين كتحصّل الآخر، إن کان جنساً فجنس، و إن نوعاً فنوع، و إن صنفاً فصنف، و إن شخصاً فشخص      

فصل 8: في تقسيم المضاف من وجوه              

فصل 9: في أنّ المضاف هل يقبل التضاد والأشد والأضعف أم لا                

فصل 10: في الكلي والجزئي والذاتي والعرضي              

المقالة الثانية: في بقية المقولات             

فصل 1: في حقيقة الأين               

فصل 2: في تقسيم الأين               

فصل 3: في تتمة أحوال الأين        

فصل 4: في حقيقة متى وأنواعه    

فصل 5: في الوضع        

فصل 6: في الجدة          

فصل 7: في مقولتي أن يفعل وأن ينفعل    

فصل 8: في دفع ما أورد على موجوديتهما         

 

الفنّ الرابع : في البحث عن أحكام الجواهر واقسامها الأوّلية...          

فصل 1: في تحقيق ماهيتهما              

فصل 2: في تعريف العرض             

فصل 3: في رسم الجوهر وهو الموجود لا في موضوع                

فصل 4: في أنّ حمل معنى الجوهر على ما تحته حمل الجنس أم لا               

فصل 5: في كون بعض الجواهر أوّل وأولى من بعض      

فصل 6: في ذكر خواصّ الجوهر       

فصل 7: في استحالة أن يكون موجود واحد جوهراً وعرضاً